ســيجارة سلبت بــراءة

بينما كنت أقف أنتظر أن يُنهي أخي طلبية من مطعم في تجمع مطاعم أحد المراكز التجارية، كان يجلس أمامي شخصين يتشاركان إحدى الطاولات المرتصة في ساحة المطاعم.. يمسك أحدهما بسيجارة بين اصبيعيه وينفث دخانها في الهواء..(منظر عادي أصبح التدخين في كل مكان).. لكن الذي آلمني وأسِف له قلبي هو أن هذين الشخصين ما زالت آثار طفولة ترتسم على وجهيهما ويبدو من ملامحهما أنهما على أعتاب مرحلة المراهقة لم يتجاوزا الرابعة عشرة من عمرهما.. بعد لحظات أخرج الثاني سيجارة أشعلها وبدأ هو الآخر يدخن.. ما جعلني أتعجب هو أنهما لم يتشاركا أي حديث ولم يتحدثا مع بعضهما.. كل منهما مشغول بسيجارته يجول بنظره على وجوه المارة وكأنه يقول: أنظر أنا آدخن.. أنا رجل..

عند ذلك المشهد سرحت بخيالي ما الذي يدفع هؤلاء المراهقين إلى التدخين..

أعتقد أن من أول الأسباب التي تدفع أي مراهق إلى التدخين هو شعوره أنه بإمساكه لتلك السيجارة فقد اكتملت رجولته.. وذلك غالباً يحدث لشعور بالنقص وعدم ثقة بالنفس إضافة إلى محاولة تقليد من هم أكبر منه خصوصاً إن كانوا من أسرته فيقتدي بهم..

وللبيئة الأسرية التي يعيش فيها وعلاقة المراهق بوالديه وأسلوب التربية التي يتلقاها وعدم وجود الرقابة والتوعية من قبل الأهل أثر كبير في ذلك..

من الأسباب الأخرى عدم وجود هواية (كنوع من أنواع الرياضةمثلاً) يمارسها المراهق تشغل وقته وتفكيره لأنه لم يجد من يكتشف مواهبه وقدراته وبذلك يتوفر لديه وقت فراغ كبير.. إن أي شخص في مثل هذا السن يكون لديه قدر كبير من الطاقة إن لم يفرغها في ما هو مفيد فإنه سيمشي في الطريق الخطأ.. والرفيق السيئ أيضاً سبب في دفعه إلى التجربة من باب الفضول..

ويلعب الإعلام من إعلانات وأفلام دور كبير في دفع المراهقين إلى التدخين من خلال ربط السيجارة بمواقف ملفتة لانتباهه..

6 تعليقات to “ســيجارة سلبت بــراءة”

  1. Computeryah Says:

    ” وللبيئة الأسرية التي يعيش فيها وعلاقة المراهق بوالديه وأسلوب التربية التي يتلقاها وعدم وجود الرقابة والتوعية من قبل الأهل أثر كبير في ذلك.. ”

    شيء اكيد😦

    الله يحفظنا ويحفظ اولاد وبنات المسلمين من كل شر …

  2. xspringrosex Says:

    Computeryah
    آمين يا رب..
    سعيدة بتواجدك..:)

  3. ريم حسن Says:

    أتفق معك تماماً فيما ذكرته من أسباب..

    وخصوصاً الفراغ وعدم تنمية المهارات والهوايات، ووجود المحبطات من المجتمع والأهل..

    لا حول ولا قوة إلا بالله..

  4. xspringrosex Says:

    ريم حسن

    بالفعل غاليتي..
    أسعدني وجودك..🙂

  5. أحمد نذير بكداش Says:

    نعم, للآسف اصبح التديخن أم عادي وللآسف أصبح منتشر ايضا بين الفتيات😦

    http://www.abekdash.com/wp/?p=47

    تحياتي

  6. xspringrosex Says:

    أحمد نذير بكداش
    لا حول ولا قوة إلا بالله..
    انتشر متل النار بالهشيم..
    الله يصلحهم ويهديهم ويخلص مجتمعاتنا من هالوباء..
    شكراً لمرورك أخي..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: