Archive for the ‘Bookshelf’ Category

رأيت رام الله / مريد البرغوثي

نوفمبر 10, 2009

رأيت رام الله رأيت رام الله by مريد البرغوثي

My rating: 5 of 5 stars
أجمل ما في هذا الكتاب هو أنه سيرة لحياة الكاتب كتبها بطريقة روائية رائعة.. الحدث الرئيس في هذه الرواية هو زيارته لفلسطين (بالتحديد مدينة رام الله وقريته دير غسانة) بعد غربة دامت ثلاثين سنة حُرم خلالها من رؤية بلاده..
خلال هذه الرحلة يسترجع ذكريات سنوات عمره التي مضت في الغربة والمنفى..
يصوّر البرغوثي الكثير من التفاصيل في حياته والتي يتشاركها جميع أفراد الشعب الفلسطيني في فلسطين وفي الشتات من مشاعر وأفكار ومعاناة ومواقف واجهها..
رغم أن الرواية ليست سياسية إلا أنها تضمنت ذكر أحداث بارزة في التاريخ والتي شكلت تحولاً في حياته وفي حياة الفلسطينيين بل وفي العالم..
ذكر الكاتب العديد من الشخصيات ذات الشأن وعلاقته بهم منهم الرسام ناجي العلي والشاعر غسان كنفاني..
اللغة التي كتب بها الكتاب لغة جميلة آسرة تجعلك تستمتع بقراءته حتى آخر صفحة.. وتضمين بعض الكلمات والجمل باللهجة الفلسطينية أضاف نكهة مميزة خلقت جواً من الألفة بين القارئ وبين الشخصيات..
الرواية حقاً أعجبتني بكل تفاصيلها.. رائعة ومعبرة

View all my reviews >>

اقتباسات:

بالنسبة لمعظم شعوب الأرض الذين هم مواطنون لديهم جوازات سفر وبوسعهم السفر بحرية دون تفكير في هويتهم طوال الوقت، فإن مسألة السفر والإقامة تعدّ أمراً مفروغاً منه. بينما هي أمر مشحون بتوتر عظيم لدى الفلسطينيين الذين لا دولة لهم، والذين، وإن امتلك كثير منهم جوازات سفر كملايين اللاجئين المنتشرين في كافة أرجاء العالم العربي وأوروبا وأستراليا والأمريكتين الشمالية والجنوبية، فإنهم يحملون وزر كونهم مقتَلَعين وبالتالي غرباء.

إدوارد سعيد

……………..

الغريب هو الشخص الذي يجدد تصريح إقامته. هو الذي يملأ النماذج ويشتري الدمغات والطوابع. هو الذي عليه أن يقدّم البراهيم والإثباتات. هو الذي يسألونه دائماً: (من وين الأخ؟) أو يسألونه (وهل الصيف عندكم حار؟) لا تعنيه التفاصيل الصغيرة في شؤون القوم أو سياساتهم (الداخلية) لكنه أول من تقع عليه عواقبها. قد لا يفرحه ما يفرحهم لكنه دائماً يخاف عندما يخافون. هو دائماً (العنصر المندسّ) في المظاهرة إذا تظاهروا، حتى لو لم يغادر بيته في ذلك اليوم. هو الذي تنعظم علاقته بالأمكنة. يتعلّق بها وينفر منها في الوقت نفسه. هو الذي لا يستطيع أن يروي روايته بشكلٍ متصل ويعيش في اللحظة الواحدة أضغاثاً من اللحظات. في كل لحظة عنده خلودها المؤقت، خلودها العابر. ذاكرته تستعصي على التنسيق. يعيش أساساً في تلك البقعة الخفية الصامتة فيه. يحرص على أن يصون غموضه، ولا يحب من ينتهك هذا الغموض. له تفاصيل حياةٍ ثانية لا تهم المحيطين به، وكلامه يحجبها بدلاً من أن يعلنها. يعشق رنين الهاتف، لكنه يخشاه ويفزع منه. الغريب هو الذي يقول له اللطفاء من القوم (أنت هنا في وطنك الثاني وبين أهلك). هو الذي يحتقرونه لأنه غريب. أو يتعاطفون معه لأنه غريب. والثانية أقسى من الأولى.

……………..

الاحتلال يمنعك من تدبر أمورك على طريقتك. إنه يتدخل في الحياة كلها وفي الموت كله. يتدخل في السهر والشوق والغضب والشهوة والمشي في الطرقات. يتدخل في الذهاب إلى الأماكن ويتدخل في العودة منها. سواء كانت سوق الخضار المجاور أو مستشفى الطوارئ أو شاطئ البحر أو غرفة النوم أو عاصمة نائية.

……………..

أليس طريفاً وغريباً أننا عندما نصل إلى مكان جديد يعيش لحظته الجديدة نروح نبحث عن عتيقنا فيه؟ هل للغرباء جديد؟ أم أنهم يدورون في دنياهم بسلالٍ ملأوها ببقع الماضي، البقع تتساقط لكن اليد لا تسقط سلّتها.

……………..

زيت الزيتون بالنسبة للفلسطيني هو هدية المسافر. اطمئنان العروس. مكافأة الخريف. ثروة العائلة عبر القرون. زهور الفلاحات في مساء السنة. وغرور الجرار.

……………..

الاحتلال الطويل استطاع أن يحولنا من أبناء (فلسطين) إلى أبناء (فكرة فلسطين).

……………..

كنت دائماً من المقتنعين بأن من مصلحة الاحتلال، أي احتلال، أن يتحول الوطن في ذاكرة سكانه الأصليين إلى باقة من (الرموز). إلى مجرد رموز.

……………..

لكثرة الأماكن التي رمتنا إليها ظروف الشتات واضطرارنا المتكرر لمغادرتها، فقدت أماكننا ملموسيتها ومغزاها. كأن الغريب يفضل العلاقة الهشة ويضرب من متانتها. المشرد لا يتشبث. يخاف أن يتشبث. لأنه لا يستطيع. المكسور الإرادة يعيش إيقاعه الداخلي الخاص. الأماكن بالنسبة له وسائل انتقال تحمله إلى أماكن أخرى. إلى حالات أخرى.

……………..

التيليفون، بعد انقراض زمن الرسائل، هو الرابطة المقدسة بين الفلسطينيين!

……………..

السعيد هو السعيد ليلاً،
والشقيّ، هو الشقي ليلاً،
أما النهار،
فيشغل أهله!

Advertisements

زيارتي لمعرض الرياض للكتاب 2009

مارس 13, 2009

ذهبت إلى معرض الكتاب ثلاث مرات.. كان من المفترض أن أكتب عن كل يوم بيومه لكن الوقت لم يسنح لي.. لذا سأكتب في هذه التدوينة عن الثلاثة أيام..

يوم الخميس.. 5 مارس

لم أكن أنوي زيارة المعرض في هذا اليوم.. بعد العصر وصلني مسج على جوالي من أحلام الزعيم تقول فيه:

15

اتصلت بها فورا..

يا الله  يا أحلام ليش ما حكيتيلي من قبل!! احنا اليوم مواعدين ناس زيارة عائلية بعد العشاء.. ردت: تعالي بدري أنا طالعة من البيت الساعة 6 والتوقيع الساعة 7 ان شاء الله بتلحقي..

من حسن حظي أن الموقع الجديد للمعرض قريب من منزلنا مما وفر لي الوقت..

وبالفعل بعد صلاة المغرب ذهبت مع والدي إلى المعرض وأخذنا نتجول.. تأخرت أحلام في وصولها واتصلت بها فأخبرتني أنها ما تزال في الطريق.. فأكملنا جولتنا الاستطلاعية (فقط) في المعرض أي دون أن أشتري أي كتاب لأنني كنت أنوي أن تكون لي زيارة أخرى لشراء الكتب التي أريدها..

في جولتنا التقينا بالصدفة بأصدقاء مقربين للعائلة.. مها وزوجها وابنتيها.. حينها كان زوجها يحمل البنت الصغيرة ولم ألحظ الأخرى فاعتقدت أنها  تلعب بلعبة في الدار التي يقفون عندها.. حيث كانوا في أحد دور النشر عند طرف جناح الطفل.. سلمنا عليهم ولم تمض ثوان حتى بدأت مها تتلفت وتقول: وين لين وين لين!! تلفتنا حولنا جميعاً علها تكون تقف بجوارنا لكننا لم نجدها.. إن تاهت كيف لنا أن نجدها بين هذه الأعداد من الناس والأطفال.. انطلق والدها راكضاً يبحث عنها.. ومها أعطتني ابنتها الصغيرة وذهبت هي الأخرى تركض بين الممرات لتبحث عنها.. فأعطيتها لوالدي وذهبت انا أيضاً أبحث عنها.. بحثت في البداية في دور جناح الطفل المجاورة علّها تكون في إحدى الدور منشغلة بلعبة لفتت انتباهها.. ثم ذهبت إلى القسم النسائي في جناح الطفل فلربما تبعت الاطفال إلى هناك وانشغلت باللعب.. للأسف لم أجدها.. عندها خرجت وبدأت أبحث أبعد من ذلك.. أخبرنا رجال الأمن حتى لا تخرج من المعرض.. فقد حان وقت صلاة العشاء وبدأ الناس الخروج من المعرض.. أكثر ما خشيته هو أن تخرج من المعرض.. لدرجة أني سألت أحد رجال الأمن عند أحد المخارج إن كان يراقب خروج الأطفال مع أهلهم أو بدونهم.. لم يفهم سؤالي في البداية.. ثم رد بأنه ينتبه لذلك.. أحسست أن سؤالي كان سخيفاً.. عدنا إلى رجال الأمن وأخبرونا بأن هناك فتاة وجدت في مكتب الأمن.. ذهبنا هناك فلم نجدها.. خرجنا نكمل البحث.. بقينا حوالي العشر دقائق ونحن نبحث كانت من أصعب اللحظات.. حين تهاجمك الأفكار والخيالات السلبية لدرجة أنك تكاد تصدق هذه الأفكار.. سمعت الإعلان عن وصول أحلام الزعيم وبدء توقيع كتابها.. لكني حينها لم أكن أعي شيئاً ولا أريد سوا أن أطمئن على لين ونجدها بأسرع وقت.. بينما كنا في أحد الممرات رن جوال مها فكان زوجها يبشرها بأن رجال الأمن وجدوها وأنه أخذها من مكتب الأمن والحمد لله.. فرحنا وعدنا إلى حيث كنا واطمأننا على لين..

أعتقد أنه من الأفضل عدم اصطحاب الأطفال إلى أماكن مزدحمة كهذه.. لأنهم يحتاجون إلى أن تبقى منتبهاً لهم بشكل كبير طول الوقت.. وفي هذه الأماكن لا تضمن أن يلفت انتباهك شيء ما فتنشغل عنهم..

بعدها توجهت إلى منصة التوقيع حيث كانت أحلام وأمها وأختيها.. باركت لأحلام وأخذت صورة تذكارية معها ووقعت لي على نسخة من كتابها (لا مكان للأقدام هنا)..

21

………………..

يوم الإثنين.. 9 مارس

كتبت مسبقاً  قائمة بالكتب التي أريد شراءها وكتب أسماء الدور حتى يسهل عليّ إيجادها.. خلال جولتي لم ألحظ وجود دار وهج الحياة لأشتري كتاب (غرفة خلفية) وكنت أتمنى أن أجد د.محمد الحضيف للتوقيع على الكتاب.. لم أجد الكتاب ولم أجد ركن جائزة هديل للإعلام..

أكملت جولتي في شراء الكتب.. وأثناء ذلك اتصلت بي أمي تسألني إن كنت اشتريت كتاب غرفة خلفية أم لا.. فأجبتها بالنفي.. فأخبرتني بأنها رأت الكتاب في دار الإسلام اليوم وأن البائع قد أخبرها أن د. محمد الحضيف كان متواجداً هنا منذ قليل.. توجهت مسرعة إلى هناك فوجدت الكتاب أي في دار الإسلام اليوم وليس في دار وهج الحياة.. اشتريت الكتاب وسألت البائع أين يمكن أن أجد د. محمد فأخبرني أنه في دار وهج الحياة ودلّني على مكان الدار.. لا أدري كيف لم أنتبه لمكان الدار في جولتي ربما لأنها في نهاية المعرض.. توجهت إلى هناك والحمد لله وجدت د.محمد وحصلت على توقيعه..

31

رحمك الله يا هديل..

وجدت أغلب الكتب التي دونتها في قائمتي.. سألت عن كتاب (رحلتي الفكرية في البذور والجذور والثمر) لـ د. عبد الوهاب المسيري الصادر عن دار الشروق لكني لم أجده.. قال بأن الكمية نفذت..

هذه مجموعة الكتب التي اشتريتها..

41

– (هدي السيرة النبوية في التغيير الاجتماعي) حنان اللحام..

– (روائع جبران) جبران خليل جبران..

– (سقف الكفاية) محمد حسن علوان..

– (رأيت رام الله) مريد البرغوثي..

– (بيل ونبيل) نبيل المعجل..

– (أيقظ قواك الخفية) أنتوني روبنز..

– (أثر الفراشة) محمود درويش..

– (غرفة خلفية) هديل الحضيف..

– (على ضفاف بحيرة الهايد بارك) مرام مكاوي..

– (تاكسي) خالد الخميسي..

– (دعوة للتعايش) عمرو خالد..

أمي كذلك اشترت كتب.. أحدها كتاب (بــنــاتــي) لـ د. سلمان العودة.. قالتلنا هذا كتاب بناتي مني لبناتي D: ..

51

أعجبني تصميم غلاف الكتاب.. 🙂

كنت أعتقد أن الإثنين سيكون عدد الناس في المعرض أقل لأنه وسط الأسبوع لكني تفاجأت بأنه كان مزدحماً أكثر من يوم الخميس.. ربما يوم الخميس لم يكن يعلم الناس بعد عن بدء المعرض أو لم يعلموا بالموقع الجديد.. لم أستطع الاطلاع على كتب أخرى بسبب الزحمة وضيق الوقت.. أحتاج لزيارة أخرى استطلاعية دون قائمة.. كذلك لم أبحث عن كتب تتعلق بالفنون لذلك فكرت في أن أذهب للمعرض وأن يكون لي زيارة أخرى حتى يتسنى لي أن أتجول في المعرض وأترك لعينيّ أن تجول دون الانشغال بالبحث عن كتاب معين..

يوم الخميس.. 12 مارس

ذهبت عصر هذا اليوم إلى المعرض.. بحثت عن عدة كتب تتعلق بالفنون وفي عدة دور للأسف لم أجدها.. في أحد الدور سألته إن كان الكتاب موجوداً في بداية المعرض فقال أنهم لم يحضروا الكتاب معهم أساساً.. S: وخلال تجولي حاولت البحث عن أي كتب في هذا المجال.. للأسف هي قليلة جداً.. وجدت في إحدى الدور مجموعة كتب عن الآثار والعمران ووجدت بينهم كتاباً عن الفنون التشكيلية.. تصفحته وقرأت الفهرس وأعجبني محتواه فاشتريته وقد كانت النسخة الأخيرة.. اسمه (القيم الجمالية في الفنون التشكيلية) لـ د.محسن محمد عطية.. كذلك اشتريت من دار آخرى كتاب (حقائق علمية في القرآن الكريم) لـ أ.د زغلول النجار..

61

هذه كانت زيارتي للمعرض.. آسفة على الإطالة..

مودتي.. 🙂

The Secret

أغسطس 16, 2008

المؤلفة: روندا بايرن
عدد الصفحات: 198
ترجمة ونشر: مكتبة جرير
The Secret الكتاب الذي أحدث ضجة كبيرة في العالم ,وقد نُشر بعد عرض فيلم The Secret
في البداية يوضح الكتاب ما هو السر ثم يشرح كيف يمكن استخدامه في كل مجالات الحياة، في المال والعلاقات والصحة والعالم واكتشاف النفس والحياة..
يتحدث الكتاب عن كيفية تحقيق ما تريده في حياتك باستخدام السر..
عن طريق السر يمكنك صنع حياتك، حاضرك ومستقبلك بإذن الله..
من خلال استخدامك للسر يمكنك جلب كل ما تفكر به..
قانون الجذب يتمحور حول أن كل ما تفكر به فإنك تجذبه إلى حياتك..
ولكي تجلب إليك الخير عليك التركيز على التفكير بما تريده فقط وترك التفكير بما لا تريده..
أي أن الأفكار تعمل كمغناطيس وتجذب إلى الإنسان ما يفكر فيه وما يركز عليه..
يتضمن الكتاب قصص لأشخاص عرفوا السر وعرفوا كيف يستخدموه لصالحهم واستطاعوا تحقيق نجاحات كبيرة..
إضافة إلى أقوال وحكم لكثير من العلماء والحكماء..

اقتباسات من الكتاب:

* أفكارك الحالية تشكل حياتك المستقبلية. ما تركز عليه غالباً أو تفكر فيه سوف يظهر في حياتك..
* اصنع وشكل يومك بالتفكير في الطريقة التي تريد بها أن تمضي الأمور، وسوف تشكل حياتك عمداً وقصداً.(بإذن الله)
* التوقع قوة جذب فعالة. توقع الأمور التي تريدها، ولا تتوقع ما لا تريد.
* قدم الحمد لله لما سوف يمنحك، مما يشحن رغبتك ويرسل إشارة أكثر قوة إلى الكون.
* التخيل عملية خلق الصور في عقلك ترى فيها نفسك وأنت تستمع بما تريد. عندما تتخيل، فإنك تولد أفكاراً ومشاعر قوية لامتلاك الشيء في التو واللحظة، وعندئذ يعود قانون الجذب بذلك الواقع إليك، تماماً كما رأيته في عقلك.
* لكي تجذب المال، ركز على الثروة. من المستحيل أن تجلب المزيد من المال إلى حياتك حين تركز على الافتقار له.
* عامل نفسك بالحب والاحترام، وسوف تجذب أناساً يبدون لك حباً واحتراماً.
* تأثير العلاج الإرضائي مجرد مثال على قانون الجذب في حالة عمله. عندما يؤمن أحد المرضى بأن القرص علاج له (بإذن الله)، فإنه يتلقى ما يؤمن به ويشفى.
* بدلاً من التركيز على مشكلات العالم، امنح انتباهك وطاقتك للثقة، والحب، والوفرة، والعلم، والسلام.
* كل شيء هو طاقة. إنك مغناطيس للطاقة، وهكذا فإنك تشحن كهربياً كل شيء ترغبه، وتشحن نفسك كهربياً إلى كل شيء تريده.

إنه كتاب رائع و مفيد استمتعت بقراءته..

الكثير من كتب تطوير الذات تتحدث عن التركيز على التفكير الإيجابي لكن الجديد في هذا الكتاب هو تحدثه عن قانون الجذب..

أتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة..

…….

تحديث: 4 ديسمبر 2008

كتب الدكتور سلمان العودة مقالاً عن كتاب السر
رابط المقال في (الإسلام اليوم)
http://www.islamtoday.net/salman/artshow-28-104399.htm

رابط المقال في (عكاظ)
http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20081122/Con20081122242590.htm

الأندلس التاريخ المصور

يوليو 29, 2008

منذ صغري وأنا أحلم بزيارة ذلك البلد الذي طالما سمعت عن طبيعة أرضه الساحرة التي ليس لها نظير.. إنها أسبانيا..
ما يجذبني إليها إضافة إلى طبيعتها، الآثارالإسلامية الأندلسية التي لا زالت قائمة لتشهد بما وصل إليه المسلمون ذاك الزمان..
تلك الحضارة العمرانية، القصور والمساجد التي تميزت بروعتها وجمالها والزخارف الجميلة التي تزيّن جنباتها.. والتي لم يكن لها مثيل في كل العالم..
…………
أصدر الدكتور طارق السويدان كتابه الرائع (الأندلس التاريخ المصور) بعدما أصدر الكتاب الذي يسبقه من هذه السلسلة (فلسطين التاريخ المصور)
لست من محبي قراءة الكتب التاريخية.. لكن هذا الكتاب جذبني حيث أنه مختلف من حيث طريقة تأليفه المتميزة..
فكل الأحداث مدعمة بالصور مما يسهل على القارئ استيعاب تسلسل الأحداث والشعور بواقعيتها والاستمتاع بالقراءة..
لم يسبق للمكتبة العربية أن ضمّت كتب تاريخ مصورة بهذا الأسلوب الشيق..
وإضافة للصور يتضمن الكتاب تعليق شخصي للدكتور السويدان على كل حقبة من العصر الأندلسي..
لذلك وضعت هذا الكتاب ضمن الكتب التي سأقرأها..
وبالفعل ما إن توفّر لي الوقت لقراءته، اشتريت الكتاب بداية هذا الصيف وقرأته وأنهيت قراءته منذ فترة لكني تأخرت في كتابة هذا البوست بسبب ظروف منعتني من الاتصال بالإنترنت..
………….

معلومات عن الكتاب:
المؤلف: الدكتور طارق السويدان
عدد الصفحات: 518
الناشر: الإبداع الفكري
محتويات الكتاب:
الباب الأول: الفتح الإسلامي
يتكلم عن أهداف وأسباب الفتوحات الإسلامية ثم بداية فتح بلاد المغرب بشكل عام والأندلس بشكل خاص ومن تولى إمارة الأندلس من قبل حكام دولة بني أمية.
الباب الثاني: الدولة الأموية في الأندلس
يسرد القصة العجيبة لعبد الرحمن الداخل كيف فر من ملاحقة العباسيين ثم دخل الأندلس وتولى إمارتها ثم من تولى بعده من سلالته الأموية، ثم ختم الباب بالحديث عن عهد الحاجب المنصور.
الباب الثالث: دويلات الطوائف وملوك المغرب
يتحدث عن تشتت الأندلس إلى دويلات وطوائف ويتكلم عن أحداث ذلك العصر وملوكه، ثم ينتقل إلى الحديث عن عهد المرابطين الذي وحد الأندلس بعد فرقته، ثم ختم الباب بالحديث عن عهد الموحدين وأمرائهم وتداخله مع تاريخ الأندلس حيث كان أمراء المغرب هم من يحكم الأندلس بعد عهد الطوائف.
الباب الرابع: نهاية الأندلس
النهاية المؤلمة لتلك الدولة التي جعل منها المسلمون حاضرة العالم ولؤلؤة الغرب، ويتحدث عن الخيانات التي أدت إلى هذه النتيجة مع نهاية المسلمين فيها وما لحقهم من العار والمهانة والظلم بعد تغلب أعدائهم عليهم.

إنه بحق كتاب يستحق القراءة..